جديدنا

الشيخة سلامة بنت حمدان آل نهيان..زوجة القائد وأم الشيوخ الحلاحيل


حرم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخة سلامة بنت حمدان آل نهيان أن دولة الإمارات العربية المتحدة


الشعر ما يكفيك يا بنت حمدان
عون الضعيف اللي شكى قلة العون

قالو سلامه قلت بنت النهيان
يا ما عطو عن كل معسر ومديون

قالو سلامه قلت من نسل شيخان
ربع(ن) على درب الفضيله يسيرون






حاصلة على جائزة السيدة الأكثر شعبية لعام 2011 من معهد جائزة الشرق الأوسط للتميز، كما نالت جائزة الشارقة للعمل التطوعي لعام 2012، وصنفتها مجلة كانفاز ضمن أول 50 شخصية مؤثرة وبارزة في المجالين الثقافي والفني في منطقة الشرق الأوسط.


----
الشيخة سلامة بنت حمدان : الإمارات ستظل وفية لمبادئ زايد


مؤسس ..مؤسسة الشيخة سلامة بنت حمدان آل نهيان.. الإمارات العربية المتحدة.


أكدت حرم الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الشيخة سلامة بنت حمدان آل نهيان أن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله ستظل وفية للمبادئ والثوابت التي أرساها الأب المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه والتي قامت عليها سياسة دولة الإمارات الخارجية وفي مقدمتها إغاثة المنكوبين ونجدة المحرومين ومد يد العون والبذل والعطاء لجميع بني البشر على مختلف أجناسهم وأعراقهم في شتى أصقاع الأرض.

جاء ذلك بمناسبة تكريم سموها وحصولها على وسام هيئة الهلال الأحمر خلال احتفال جرى الليلة الماضية بقصر النخيل بأبوظبي تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الغربية رئيس هيئة الهلال الأحمر.

وثمنت سموها دور رائدة العمل الإنساني سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك أم الإمارات ومساهمتها الفعالة في إغاثة المنكوبين وتفريج هم المكروبين في مختلف أنحاء العالم .

وأضافت سموها ان جهود أعمال الهيئات والمنظمات الإغاثية والإنسانية والخيرية في الدولة وفي مقدمتها هيئة الهلال الأحمر إلى جانب عطاءات أهل الخير والإحسان منحت الأمل لشعوب كثيرة ترزح تحت وطأة الحرمان والعوز والحاجة.

وأشادت سموها بمسيرة الهلال الأحمر بمتابعة سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان والتي ساهمت في تعزيز المكانة الدولية لدولة الإمارات العربية المتحدة في ساحة العمل الإنساني الدولي وجسدت على الدوام حب الخير لدى المواطنين والمقيمين في الدولة لمؤازرة المتضررين وإغاثة المنكوبين ودعمهم فيما يواجهون من تحديات للبقاء والعيش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.